قراءات

النسوية وصناعة الدهشة.. حقائق وعوائق

تناول كتاب (النسوية وصناعة الدهشة.. حقائق وعوائق) بعض القضايا التي تطرحها النسويات في مجتمعنا العربي، وفي المجتمع السعودي خاصة، ويفند هذه الأفكار والشبهات بطريقة منطقية وشرعية، وباستخدام الإحصاءات الموثقة. وذلك من خلال فصول الكتاب التالية:
 
تناول الفصل الأول اختلاف المرجعيات ومعايير الثقافة بين المجتمع الأمريكي والمجتمع السعودي، كما فند ما تثيره النسويات من شبهات حول عدد من القضايا، مثل: زواج الصغيرات، الطلاق، تعدد الزوجات، الأجور. مستخدمًا في ذلك الإحصاءات الموثقة في مقارنة المجتمعيين.
 
أما الفصل الثاني، فقد ناقش المساواة المتماثلة وأثرها السلبي على الغرب، كما تناول قضية تقسيم العمل داخل الأسرة، موضحًا أن توزريع الأدوار بين الزوجين ضرورة إنسانية، وحقيقة تاريخية، تؤيدها الأدلة الشرعية والاختلافات الفطرية. 
 
وردّ الفصل الثالث على اتهام المنظومة الشرعية بالذكورية والتحيز للرجل، خاصة فيما يتعلق بتفسير القرآن، والفقه، والعلاقة بين شهادة المرأة ورواية الحديث.
 
وجاء الفصل الرابع ليدور حول اتفاقية (سيداو) والعمل على فرضها، والسعي لرفع التحفظات حولها حتى تحل محل التشريعات الإسلامية. كما ناقش بعض ادعاءات النسويات حول ضرورة تطبيق اتفاقية (سيداو).
 
وناقش الفصل الخامس بعض الشبهات التي تطرحها النسويات حول قضايا: سفر المرأة بدون محرم، تعدد الزوجات، قوامة الرجل على أسرته، الولاية على المرأة عند الزواج، عدة المرأة بعد الطلاق أو بعد وفاة الزوج،
 
أما الفصل السادس، فدار حول ادعاء العلمانيين بأنهم رسل الفكر في العصر الحديث، كما تناول قضية الحجاب في الفكر النسوي والعلماني، وذكر بعض نماذج تمرير الأفكار التغريبية في المجتمعات المحافظة.
 
* نقلاً عن موقع طريق الإسلام، 23/8/2021.
 

                                                     

 
 
موضوعات ذات صلة:
 







(1 موضوع)