أخبار

بقوة القانون.. العروس السورية يمكنها منع زوجها من التعدد

  • عدد المشاهدات : 466

 
أقر مجلس الشعب السوري في فبراير 2019 عدداً من التعديلات في قانون الأحوال الشخصية، حيث أقر مبدأ "العقد شريعة المتعاقدين"، فمثلاً يمكن للمرأة أن تضع في عقد الزواج شروطاً تضمن حقها في العمل، أو شرطاً يمنع زوجها من الزواج بأخرى، حيث نصت المادة (14) الفقرة (1) على:  "لكل من الزوج أو الزوجة أن يقيد عقد الزواج بشروطه الخاصة التي لا تخالف الشرع والقانون".
 
ورفعت التعديلات سن الزواج إلى 18 عاماً، حيت نصت المادة (16) على: "تكمل أهلية الزواج في الفتى والفتاة ببلوغ الثامنة عشرة من العمر"، لكن القانون يعطي القاضي حق السماح بزواج المراهق أو المراهقة بعد إكمال 15 عاماً إذا تثبت لديه قدرتهما على الزواج، حيث نصت المادة (18‎( الفقرة (1) على: "‎إذا ادعى المراهق أو المراهقة البلوغ بعد إكمال الخامسة عشرة، وطلبا الزواج يأذن به القاضي إذا تبين له صدق ‏دعواهما، واحتمال جسميهما.. ومعرفتهما بالحقوق الزوجية"‎.‎
 
كما شملت التعديلات التي أقرها المجلس اعتماد البصمة الوراثية "DNA"؛ لإثبات نسب الطفل.
 
وقد كان قانون الأحوال السوري السابق يسمح بزواج الفتاة في سن 17 عاماً، كما خولت إحدى مواده القاضي بأن يأذن بزواج فتاة بلغت 15 عاماً، كما نص على مبدأ "اللعان"؛ لنفي أو إثبات النسب، وأجاز للزوج أن يمنع زوجته من العمل، إضافة إلى "حقه" في التعددية الزوجية.
 
ويعد قانون الأحوال الشخصية السوري، أحد أكثر القوانين إثارة للجدل، والانتقادات، ويرى كثير من الحقوقيين والناشطين خاصة في مجال قضايا المرأة، أنه ينحاز بشكل كبير للرجل، منها ما يتعلق بعدم المساواة في الإرث.
 
المصدر: موقع RT وموقع مراسلون، بتصرف، بتاريخ 11/2/2019.