أخبار

عبر استفتاء.. جمهورية سان مارينو تلغي تجريم الإجهاض!!

على الرغم مما تشتهر به جمهورية سان مارينو(1) الأوربية من تمسك بالتقاليد الكاثوليكية، إلا أن نتائج الاستفتاء حول إباحة الإجهاض جاءت بنسبة 77.3٪ من الناخبين لصالح منح المرأة حرية الاختيار في الإجهاض خلال 12 أسبوعًا من بداية الحمل، ويُسمح لها بالإجهاض أيضًا بعد 12 أسبوعًا في حالة وجود تهديد لحياة الأم أو اكتشاف تشوهات في الجنين.  

إلى جانب مالطا وأندورا والفاتيكان، كانت سان مارينو من بين الأماكن الأخيرة في أوروبا التي فرضت حظرًا تامًا على الإجهاض، وذلك تماشيًا مع موقف الكنيسة الكاثوليكية التي ترفض الإجهاض، باعتباره جريمة قتل للجنين.

ويعود حظر الإجهاض في سان مارينو إلى عام 1865، كما يعاقب القانون الحالي -قبل هذا الاستفتاء- على الإجهاض بالسجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات بالنسبة للمرأة، وست سنوات للطبيب الذي يقوم بإجراء العملية.

وجاء التصويت لصالح تقنين الإجهاض رغم المعارضة القوية للحزب الديمقراطي المسيحي الحاكم، المرتبط ارتباطًا وثيقًا بالكنيسة الكاثوليكية، والذي دعى إلى التصويت بــ(لا)؛ دفاعًا عن الحق في الحياة.

وفي المقابل احتفل اتحاد نساء سان مارينو UDS –الذى قاد ونظم الدعوة إلى الاستفتاء(2)- بقرار تقنين الإجهاض، وقالت كارين بروكولي -رئيسة اتحاد التضامن المسيحى-: "إنه انتصار لجميع نساء سان مارينو على المحافظين والرجعيين الذين يعتقدون أن المرأة ليس لها حقوق... وأنه انتصار على الكنيسة الكاثوليكية التي كانت تحاول تجنب هذه النتيجة".

وقالت فرانشيسكا نيكوليني -طبيبة تبلغ من العمر 60 عامًا وعضو في UDS-: "أغلبية الشباب يدعمون الحملة؛ لأن القضية تمس حياتهم بشكل مباشر... من غير المقبول أن ينظر لمن يضطرون إلى إجراء الإجهاض على أنهم مجرمون". (3)

من الجدير بالذكر أن هذا يأتي متوافقًا مع تطالب به الأمم المتحدة من منح المرأة وحدها حق تقرير مصير الجنين، بالإبقاء عليه أو إجهاضه؛ وذلك انطلاقًا من الفرضية النسوية التي تقول أن جسد المرأة ملك لها وحدها؛ وأنها صاحبة التصرف فيه كما تشاء، وذلك بعيدًا عن أي ضوابط أخلاقية أو دينية أو مجتمعية. كما يأتي هذا ضمن منظومة الأمم المتحدة التي تطالب بحرية الممارسة الجنسية خارج نطاق الزواج، وتقنين الدعارة، وفي ذات الوقت تأخير سن الزواج الشرعي!!  
 
 
موضوعات ذات صلة:
 
 
 
 
 
 
 
 
___________
 
(1) جمهورية سان مارينو هي دولة أوربية صغيرة، بدأ تأسيسها عام 301م، تحيط بها إيطاليا من كل الجهات، يقدر عدد سكانها بحوالي 35 ألف نسمة،  وهي دولة عضو في المجلس الأوربي.   
 
(2) يسمح دستور جمهورية سان مارينو بأن يتقدم عدد من المواطنين لا يقل عددهم عن نسبة 1.5 من مجموع الناخبين بطلب استفتاء حول قضية ما. انظر: دستور سان مارينو.
 
(3) المصدر: بي بي سي عربي، 27/9/2021، بتصرف. 

(30 موضوع)