أخبار

دعمًا للجندرة.. "لوفتهانزا" تتخلى عن "سيداتي.. سادتي"!!

قرّرت مجموعة طيران (لوفتهانزا) الألمانية -أكبر مجموعة للملاحة الجوية في أوروبا- التخلّي عن عبارة "سيداتي، سادتي" أثناء التوجّه بالحديث إلى الركّاب، وسينطبق ذلك أيضًا على مخاطبة جميع العاملين في المجموعة العملاقة؛ حفاظًا منها على حياد الهوية الجندرية، وستصبح عبارة الترحيب "سيداتي وسادتي الأعزاء" جزءًا من الماضي على متن رحلاتها في المستقبل.
 
وقال ناطق باسم الشركة لوكالة فرانس برس إن "الطواقم ملزمة باعتماد خطاب يتوجّه إلى الركاب على اختلافهم"، مؤكدًا معلومات نشرتها صحيفة (بيلد).
 
وأفاد المصدر عينه أن الإدارة تشجّع على الاستعاضة عن العبارة بتعابير مثل: "أيها الركاب الأعزاء" أو "صباح الخير"؛ مبررًا القرار بضرورة مجاراة "النقاش الجاري في المجتمع والاعتراف بالجميع على اختلافهم".
 
وأوضح الناطق باسم الخطوط الجوية، التي تضمّ تحت رايتها شركات عدّة مثل (أوستريين إيرلاينز) و(سويس) و(يورووينغز) و(براسل إيرلاينز)، أنه "مسار طويل سيستغرق بعض الوقت". (1)
 
يأتي هذا متوافقًا مع عملية (الجندرة) التي تسعى الأمم المتحدة -ومن خلفها الحركة النسوية- إلى تعميمها في جميع مجالات الحياة، والتي يتم بموجبها إلغاء كافة الفروق بين الذكر والأنثى، ورفض أي مظهر من مظاهر الاختلاف بينهما، ومن بينها الفروق اللغوية. كما تتضمن (الجندرة) منح كل إنسان الحق في اختيار نوعه الاجتماعي (ذكر، أنثى، أخرى) بغض النظر عن نوعه البيولوجي، ويتبع ذلك حقه في اختيار توجهه الجنسي، ووفقًا لذلك قد يختار الذكر التوجه جنسيًا نحو ذكر مثله، والأنثى إلى أنثى مثلها، ولا يخفى على أحد ما يترتب على ذلك من فساد كبير وتهديد خطير للوجود البشري.  

__________

(1) موقع دويتشه فيله، 13/7/2021، بتصرف واختصار.
 
 
موضوعات ذات صلة:
 








(25 موضوع)